الصفحة الرئيسية
٢٠١٨-٠٣-٠٥ ٠٧:٣٠:٥٥ ( 14 المشاهدات )
الإعلانات

خاص بالمحجبات: قفطان "نص نص" سخون في الليالي وبارد في الحرارة

هي صورة للإثارة بامتياز، ليس بالمفهوم الإغرائي الذي يدغدغ الأحاسيس، ولكن لجمعها بين النقيضين.. الصورة بحمولتها "الشمسية" الدافئة كما تداولها الفايسبوكيين، لم تمر دون أن تخلف وراءها سيلا من التعليقات، بين من أيد تشكيلة القفطان المغربي، وبين من عارضها وكذا بين من ركز على شكل فتحته والسيقان التي تتحرك برشاقة بين دفتيه، دون الحديث عن جيش المتهكمين والمبصبصين والذين يدخلون في حكم "ولا الضالين".
وبعيدا عن لغة "الفَسبكة"، يدخل القفطان المثير للجدل في خانة "اللباس المكيف" الذي يسمح - في عز الضغط على الرأس- بتهوية القاعدة، وهي قاعدة أساسية لتصريف الضغط مادام الضغط يولد الانفجار.
عموما تذكرنا التشكيلة الجديدة بالأغنية القديمة "قفطانك محلول آلالة"، وقد تعيدنا للأمس القريب عندما "ناض النحل" على الفنانة لطيفة أحرار حينما كشفت عن ساقيها عبر فتحة قفطانها بالمهرجان الدولي للفيلم بمراكش، مع اختلاف بسيط أن أحرار كانت مكشوفة الرأس، بينما عارضة الأزياء الجميلة في الصورة ترتدي "ميني حجاب" مما أعطى للقفطان ثنائية متناقضة تناسب النساء "نص نص" أي المحافظات من فوق والحداثيات من أسفل، علما أن التوجهين معا جزأين لا يتجزأن، 

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

حالة رعب في فاس وخنيفرة وبن سليمان بعد ظهور صور فاضحة لمراهقات في أوضاع مشينة قد تصفح المرأة عن الخيانة ...لكنها لن تنساها المدخنون يفقدون عشرة أعوام من متوسط أعمارهم الثقافة الجنسية في التصور الإسلامي