الصفحة الرئيسية
2018-03-05 07:27:58 ( 15 المشاهدات )
الإعلانات

حالة رعب في فاس وخنيفرة وبن سليمان بعد ظهور صور فاضحة لمراهقات في أوضاع مشينة

أفادت مصادر مطلعة أن حالة من الرعب والهلع تسود في صفوف عدد من المسؤولين المحليين بمدينتي خنيفرة وفاس، بعد إطلاق صفحة جديدة على الفايسبوك، تتضمن صورا لفتيات وهن في أوضاع فاضحة.

ويقول أصحاب الصفحات الفضائحية الجديدة إن الأمر يتعلق ببنات مسؤولين محليين، يتقلدون مسؤوليات مختلفة.

هذا ولم يتأتى التأكد من صحة هذه الادعاءات، إلا أن “أدمينات” الصفحة أدرجوا تعاليق ومعلومات عن أسماء هؤلاء الفتيات وعناوين سكنهن ووظائف آبائهن.

وتتضمن الصفحة الجديدة صورا لفتيات وهن في عاريات وفي أوضاع خليعة رفقة أشخاص مجهولي الهوية.

وظهرت في الآونة الأخيرة عددا من الصفحات الفايسبوكية المخصصة لفضائح بعض الفتيات القاصرات والمراهقات، تشهر بهن وتنسب ّإليهم أفعالا مشينة.

وقد فتحت المصالح الأمنية في أكثر من مدينة مغربية تحقيقات في الموضوع، وتمكنت من الوصول إلى عدد من أصحابها، عن طريق الاعتماد على خبراء في الإنترنت، تابعين للمديرية العامة للأمن الوطني.

وخلفت هذه الصفحات مآسي عديدة، ومشاكل عويصة، لفتيات وأفراد أسرهن.

ويبدو أن مسلسل الصفحات الفضائحية لن ينتهي فبعد أيام من صفحة خنيفرة والتي نشرت صور لفتيات من عائلات ثرية هاهي صفحة تظهر إلى حيز الوجود ولكن يتعلق الأمر هده المرة لمدينة بن سليمان التي ظهرت بها مؤخرا صفحة أخرى نتحفظ عن ذكر اسمها،اتخذت من صور تخدش الحياء موضوعا أساسا لها.
صور ضحاياها فتيات في مقتبل العمر أغلبيتهن تلميذات ، يوجدن في وضعيات لا أخلاقية، يندى لها الجبين، مذيلة بتعاليق ساخنة وسوقية ،أبطالها أشخاص مجهولو الهوية.
يضعون على صفحة الموقع الاجتماعي “الفايس بوك” أزيد من 20 صورة لفتيات وشبان من بن سليمان يكشفون وضعياتهن المخلة للحياء، كتبادل للقبل أو صور خاصة بملابس داخلية و متنوعة ، لتمكين المتصفحين من التوسع أكثر في مشاهدة صور أخرى خاصة ببطلة الصورة.
ومما يزيد من خطورة هذه ،الصفحة هي التعاليق السوقية المرفقة لها من كلام ساقط وفاسد
هذه الصفحات تنتشر مثل انتشار النار في الهشيم الأمر الذي يستدعي تضافر الجهود واستنهاض همم كل الفاعلين الاجتماعيين والتربويين والجمعويين والأمنيين ، لإيجاد مقاربة تشاركية مندمجة كفيلة بتحقيق الأمن النفسي للضحايا في جميع المدن المغربية لحماية أعراض الناس وكرامتها وحرياتها الشخصية.

ينصح بمشاهدتها

الإعلانات

قد يعجبك ايضاً

وصلتها صورتها على الهاتف بدون ملابس فشاهد ماذا حدث معلومات مهمة عن شعر الجسد هذا ما تريده المرأة ولا تطلبه حقيقة الفتاة العمانية الممسوخة